الخميس 28 سبتمبر 2017 م - 7 محرّم 1439 هـ

انطلاق مؤتمر الجمعية المصرية للغدد الصماء والسكري وتصلب الشرايين

انطلاق مؤتمر الجمعية المصرية للغدد الصماء والسكري وتصلب الشرايين
الموتمر
2017-09-28 18:44:49


انطلقت اليوم فاعليات المؤتمر السنوي التاني والعشرين للجمعية المصرية للغدد الصماء والسكري وتصلب الشرايين، والذي يقام علي مدار 3 أيام ، في الفتره من 27 الي 29 سبتمير ، في أحدي فنادق محافظة الاسكندرية.
وقال رئيس المؤتمر الدكنور فهمي أمارة رئيس الجمعية المصرية وأستاذ الغدد الصماء والسكري تأتي أهمية المؤتمر من كونه لقاء هاما يجمع 600 طبيب متخصص في الغدد الصماء والسكروتصلب الشريين من جميع الجامعات والمراكز المصرية،اضافه الي متخصصين من كندا،الولايات المتحدة الامريكية، بريطانيا، السعودية والسودان.
وأكد ان المؤتمر هذا العام يستعرض كل ما هو جديد في مصر والعالم، خاصة في العلاجات الحديثه المتوفرة في السوق المصري والتي تخفض من مستوي السكري في الدم عن طريق التخلص من السكر الزائد في الدم عن طريق البول ، خاصة ان مصر بها ثلاث أنواع من هذه العقاقير وقد اثبتت نجاحها بدرجة كبيرة خاصة انها تخافظ علي كفاءة القلب بجانب ضبط نسبة السكر.
وأشارالدكتور فهمي أمارة الي الجديد في حالات زيادة او نقص هرمون الغدة الدرقية خاصة الحالات التي تشخص معمليا ، ولايظهر أعراضها علي المريض ، وأهمية ضبط مستوي هذه الهرمونات خاصة في السيدات والخوامل.
وقد تم تخصيص 4 محاضرات خلال المؤتمر لمناقشة حالات ومشاكل ووجراحات السمنة المفرطه، ومن أهم المحاضرات كانت للدكتور علي البحراوي استاذ جراحات السمنة بجامعة ماجبل بكندا، والتي ناقس خلالها نوعية العمليات الجراحية والتي ينتج عنها تحسين او اختفاء مرض السكر في أغلب الحالات ،بجانب فقدان كمية كبيرة من الوزن، اضافة انضباط ضغط الدم المرتفع.
واضاف البحراوي ان الجراحات الحديثه تساعد علي تحيسن الاعراض الملازمة للسمنة، مثال الام المفاصل والظهر وصعوبة التنفس عوضا عن تحسن امكانية الانجاب.
ومن جانبها استعرضت الدكتورة ايناس شلتوت رئيس الجمعية العربية لدراسات أمراض السكر أحدث طرق علاج مرض السكر من النوع الثاني في مصر،وهو استخدام المضخه الدوائية والتي تشبه عود الكبريت وفي نفس الحجم تقريبا، وهذه المضخه تحتوي علي عقار اكسيناتايد والذي يفرز بشكل مستمر.
وأضافت ان هذا العقار يؤدي لأفراز انسولين من البنكرياس بعد الوجبات فقط، وبالتالي فهو لا يتسبب في هبوط مستوي السكر في الدم.
وأشارت الدكتور ايناس شلتوت الي الفوائد الناتجة عن استخدام تلك الطريقة وهي التأثير المباشر علي مراكز الشهية في المخ وشعور، المريض بالشبع وفقدان الوزن بصوره طبيعية ، وهذا يعتبر شئ اجابي لمريض السكري لأن 80 % من مرضي السكر من النوع الثاني مصابون بزيادة في الوزن او السمنة
وأكدت ان المضخه تم تجربتها في مصر خلال ال 5 أعوام  الاخيرة بشكل بحثي، وانها اعطت نتائج ممتازه جدا، وهي مخصصه لذوات الوزن الزائد، ومرض السكر من النوع الثاني ولا يفضلون تناول هذا العقار او مثيلاته عن طريق الحقن اليومي، وذكرت ان مدة عمل هذه المضخه يصل الي عام كامل.
وقد قامت الدكتوره ايمان يوسف بجامعة الاسكندرية مناقشة الحالات التي تعاني من الآرتفاع الشديد في ضغط الدم مستعرضه طرق تشخيصها وعلاجها.

أُضيفت في: 28 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 7 محرّم 1439
منذ: 13 دقائق, 38 ثانية
0

التعليقات

21499
  • نتيجة الدبلومات الفنية 2
  • السلع التموينية
  • حالة الطقس اليوم
تقرير الحكومة
الاسكان بحر البقر
أحمد سعيد
جميع الحقوق محفوظة ©2017 جريدة المصرية - جريدة المصرية