الثلاثاء 04 يوليو 2017 م - 9 شوال 1438 هـ

ألمانيا تدعم حل الأزمة الليبية استناداً لاتفاق ”الصخيرات”

ألمانيا تدعم حل الأزمة الليبية استناداً لاتفاق ”الصخيرات”
ارشيفية
2017-07-04 02:29:07

 مازالت المانيا تجدد دعمها لحل الأزمة الليبية عبر الطرق السلمية، وفي إطار الاتفاق السياسي، الموقع في مدينة الصخيرات المغربية، قبل عامين برعاية أممية.

جاء ذلك في تصريحات للسفير الألماني لدى ليبيا كريستيان بوك، عقب زيارته عقيلة صالح رئيس مجلس النواب المنعقد شرقي ليبيا بمقر إقامته في مدينة طبرق.

وقال السفير الألماني، في كلمة مصورة له نشرها الموقع الرسمي للمجلس على الإنترنت، إن زيارته "تأتي للوقوف على آخر المستجدات في الساحة الليبية".

ووصف اللقاء بأنه "إيجابي"، قائلاً إن "عقيلة صالح له دور مهم ومركزي في ليبيا".

وأشار إلى أنه بحث مع رئيس المجلس "سبل وطرق" حل المشاكل السياسية في ليبيا، معبراً عن سعادته بما سمعه منه، من دون الكشف عن مضمونه.

وأضاف كريستيان بوك: "نحن في ألمانيا والمجتمع الدولي، لا نستطيع إلا أن ندعم العملية السياسية في ليبيا بالطرق السلمية، على أساس الاتفاق السياسي الليبي".

ولم يصدر أي تصريحات من عقيلة صالح حول ما دار في اللقاء مع السفير الألماني.

وفي 17 ديسمبر 2015، وقعت أطراف النزاع الليبية في مدينة الصخيرات المغربية، اتفاقا لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات في البلاد، تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، ومجلس الدولة (غرفة نيابية استشارية).

كما تمخض عن الاتفاق تمديد عهدة مجلس النواب في طبرق باعتباره هيئة تشريعية.

وتعيش ليبيا أزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما "الوفاق الوطني" (معترف بها دوليا)، و"الإنقاذ"، إضافة إلى "المؤقتة" بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثقت عن برلمان طبرق. 

 

أُضيفت في: 4 يوليو (تموز) 2017 الموافق 9 شوال 1438
منذ: 34 دقائق, 52 ثانية
0

التعليقات

20845
  • نتيجة الدبلومات الفنية 2
  • السلع التموينية
  • حالة الطقس اليوم
تقرير الحكومة
الاسكان بحر البقر
أحمد سعيد
جميع الحقوق محفوظة ©2017 جريدة المصرية - جريدة المصرية