الثلاثاء 04 يوليو 2017 م - 8 شوال 1438 هـ

ماكرون و تميم يبحثان هاتفيا مستجدات الأزمة الخليجية

ماكرون و تميم يبحثان هاتفيا مستجدات الأزمة الخليجية
ماكرون و تميم
2017-07-04 00:54:04

تباحث كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر هاتفيا ، اليوم الاثنين، مستجدات الأزمة الخليجية، مجددا إلتزام بلاده بتقديم «المساعدة» بهذا الشأن.

وقال قصر الإليزيه، في بيان صدر مساء اليوم، إن ماكرون جدد، في إطار "الاتصالات الهاتفية التي يجريها مع جميع أطراف الأزمة"، لأمير قطر، "تمسكه بالتهدئة وعدم التصعيد"، بشأن الأزمة.

وأضاف البيان أن الرئيس الفرنسي "ملتزم" أيضا بـ "أهمية مكافحة الإرهاب، ووقف جميع أشكال التمويل ـ مهما كانت مصادرهاـ للمجموعات المرتبطة بأنشطة إرهابية".

ووفق المصدر نفسه، لفت ماكرون إلى "الدور المحوري للوساطة الكويتية"، مشيرا أن بلاده "مستعدة لتقديم المساعدة".

وفي سياق متصل، ذكر بيان الإليزيه أن أمير قطر قال بأنه يعتزم، على ضوء الوضع، زيارة باريس "نهاية هذا الصيف"، ليتباحث مع ماكرون مستجدات الأزمة الخليجية.

وفي 5 يونيو حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى عليها حصارا بريا وجويا؛ لاتهامها بـ"دعم الإرهاب".

ونفت قطر صحة اتهامها بـ"بدعم الإرهاب"، وشدّدت على أنها تواجه حملة افتراءات، وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وقدمت الدول الأربعة، في 22 يونيو الماضي، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلبا إلى قطر لإعادة العلاقات معها، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها انتهت منتصف ليل أمس الأحد، وجرى تمديدها 48 ساعة.

ووصفت الدوحة هذه المطالب بأنها "ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ"، وأعربت عن استعدادها للتفاوض إذا توفرت الشروط المناسبة.

وأعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم، أن الدول المقاطعة لقطر ستستلم رد الدوحة على مطالبها خلال الساعات القادمة، ومن ثم سيجتمع وزراء خارجية الدول الأربع بعد غدٍ الأربعاء، لدراستها واتخاد الخطوات القادمة. 

 

أُضيفت في: 4 يوليو (تموز) 2017 الموافق 8 شوال 1438
منذ: 14 دقائق, 32 ثانية
0

التعليقات

20841
  • نتيجة الدبلومات الفنية 2
  • السلع التموينية
  • حالة الطقس اليوم
تقرير الحكومة
الاسكان بحر البقر
أحمد سعيد
جميع الحقوق محفوظة ©2017 جريدة المصرية - جريدة المصرية