السبت 10 يونيو 2017 م - 15 رمضان 1438 هـ

أئمة مساجد فى إسرائيل يوجهون دعوة لشيخ الأزهر لزيارة تل أبيب

أئمة مساجد فى إسرائيل يوجهون دعوة لشيخ الأزهر لزيارة تل أبيب
2017-06-10 12:14:09

فى مفاجأة من العيار الثقيل، وجه عدد من أئمة المساجد فى تل أبيب، دعوة للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لزيارة إسرائيل، من أجل إلقاء كلمة عن وسطية الدين الإسلامى.

 

وأرسل أئمة مساجد بمدينة "يافا" الكائنة بتل أبيب، دعوة حصل "اليوم السابع" على نسخة منها، إلى شيخ الأزهر والتى جاء فى نصها: نهنئ فضيلتكم بحلول شهر رمضان المبارك ونتشرف بتقديم دعوة لفضيلتكم أو من ينوب عنكم، والدعوة موجهة من الشيخ سليمان سطل، إمام وخطيب مسجد النزهة بـ"يافا" والشيخ سميح الطوخى إمام وخطيب مسجد المحمودية بـ"تل أبيب"، وذلك بزيارة إسرائيل وإلقاء كلمة عن وسطية وسماحة الإسلام وذلك فى الموعد المناسب لفضيلتكم".

 

توجيه دعوة لشيخ الأزهر لزيارة تل أبيب، جاء بالتنسيق مع أئمة مساجد كائنة فى تل أبيب وعمر سالم الباحث الإسلامى الأمريكى من أصل مصرى، وصاحب فكرة تأسيس فرع لجامعة الأزهر فى تل أبيب.

 

وقال عمر سالم: "دعوة شيخ الأزهر لزيارة إسرائيل، وخصوصا مناطق يافا وحيفا وعكا وغيرها، لأن الأزهر الشريف هو منارة العلم والنور للمسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها، والإسلام دين عالمى لا يقتصر على جهة معينة والدعوة إلى الله واجبة فى جميع بقاع الأرض".

 

وعن أن الزيارة تعد نوعا من أنواع التطبيع الذى سيرفضه شيخ الأزهر، قال سالم: طمن يقول إن زيارة فضيلة الإمام للمسلمين فى يافا أو حيفا تعتبر نوعا من أنواع التطبيع أو الخيانة أو العمالة مع الدولة العبرية"، مضيفا: "نقول له أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يزور أهل الكتاب والكفار والمشركين فى ديارهم وفى أسواقهم فى مكة المكرمة وفى غيرها من بقاع الأرض.. ونحن نعتبر فضيلة الإمام أحمد الطيب رسول رسول الله إلى المسلمين فى شتى بقاع الأرض" مضيفًا : وقد تم توجيه الدعوة بصفة رسمية عبر البريد الإليكترونى، موضحا أن الذى ينسق لهذه الدعوة مؤسسة الهدى والنور للتقارب بين الأديان التى يترأسها".

 

وتابع سالم: "المعروف بأنه عرّاب لقاءات حاخامات اليهود مع علماء بالأزهر، إلى أن أئمة المساجد فى إسرائيل وحاخامات المعابد، يتمون زيارة "الطيب" لإسرائيل لترحيب به، زاعما أن ذلك سيعمل على نسر السلام والخير بين الناس جميًعا".

 

جدير بالذكر أن عمر سالم قد رفع العلم المصرى أمام الكنيست الإسرائيلى، كما أعلن سفره إلى إسرائيل، لبحث ما وصفه إنشاء فرع لجامعة الأزهر الشريف داخل "تل أبيب"، إلا أن جامعة الأزهر تبرأت منه معلنة أنه لم يحصل على شهادات من الجامعة، وقالت: "الجامعة تحذر من باحث يسمى عمر أحمد عباس سالم، يزعم أنه حاصل على دكتوراه من جامعة الأزهر ويتردد على بعض أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ويحمل رسالة عنوانها (البنية الدينية عند أهل الكتاب كما ذكرها القرآن الكريم: دراسة تحليلية) والرسالة بالجامعة الدينية بالدراسات العليا (GTF) بولاية أنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

كما حذّر الأزهر الشريف جميع منتسبيه من التعامل أو استقبال عمر سالم ، مؤكدا أنه الذى يدعى حصوله على الدكتوراه من جامعة الأزهر زورا، مشيرا إلى أنه سيتخذ الإجراءات القانونية ضده، لزعمه أنه على تواصل مع الجامعات الأمريكية والإسرائيلية.

 

وأكد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر فى تصريحات صحفية، أنه لا علاقة للأزهر وجامعته بعمر سالم، ولا يسمح له بدخول أى منشأة تتبع الأزهر الشريف، وأنه على الجهات المعنية تتبع هذا الشخص واتخاذ ما يلزم ضده، ومنعه من إصدار تصريحات تسىء للأزهر، وسيتخذ الأزهر الشريف كل ما يلزم فى هذا الصدد.

 

أُضيفت في: 10 يونيو (حزيران) 2017 الموافق 15 رمضان 1438
منذ: 1 دقيقة, 11 ثانية
0

التعليقات

18539
  • مواعيد مسلسلات
  • الطقس
  • كيف تخفف آلام المعدة
  • ملف أسعار رمضان
الأزهر
الاسكان بحر البقر
أحمد سعيد
جميع الحقوق محفوظة ©2017 جريدة المصرية - جريدة المصرية