الإثنين 05 يونيو 2017 م - 10 رمضان 1438 هـ

مياه الشرب عنوان «الفشل الكلوي» في أسيوط.. ومواطنون: الأمراض تنهش في أجسادنا

مياه الشرب عنوان «الفشل الكلوي» في أسيوط.. ومواطنون: الأمراض تنهش في أجسادنا
تلوث المياه في أسيوط
2017-06-03 16:26:06

تعاني معظم قري محافظة أسيوط من تلوث المياه تاره ومن عدم استكمال شبكات الصرف الصحي في بعض القرى تاره اخري، حيث يئن المواطن الأسيوطي من تلوث مياه الشرب المخطلته بمياه الصرف الصحي فالمياه لاتصلح للاستخدام الآدمي وشبكات الصرف الصحي تصرف في الترع وفي النيل والأمراض والاوبئا تنهش في المواطنين من اهالي هذه القري.

 

وعلي الرغم من تأكيد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، عن دخول شبكات الصرف الصحي الي محرومة بمركزي أسيوط والبداري، بتكلفة تصل إلى 700 مليون جنيه بدعم من البنك الدولي للإنشاء والتعمير، لافتاً إلى أن الانتهاء من الأعمال الإنشائية لتلك المشاريع ستتم بنهاية عام 2017 . فا لا تزال مشكلة مياه الشرب من أهم مشاكل الصعيد بصفه عامه والتي تتسبب في انتشار كثير من الأمراض منها أمراض الكبد وأمراض الفشل الكلوي.


في البداية يقول محمود حلمي 32 موظف بالوحدة المحلية لقرية موشا مركز أسيوط، أن مياه الشرب لا يستطيع أحد ان يشرب منها حتى الحيوانات تعف من رحته التي يغلب عليها راحت الصرف الصحي الأمر الذي دعنا أن نستخدم الفلاتر المنقية للمياه فضلا عن أن نسبة كبيرة من أهالي القرية يوجد عندهم فشل كلوي وامراض الكبد وكل هذا بفضل الصرف الصحي الذي لم يصل حتى ألان ألي قريتنا فيقوم الأهالي بالصرف علي النيل مباشرتا الأمر الذي لا يقبله عقل او دين فالمياه ملوثه والهواء ملوث كيف يعيش الإنسان في مثل هذه البيئة.


 ويكمل أسلام مهدي 30سنه مهندس من أهالي مركز ساحل سليم فيقول أن الوضع في المركز سيئ للغايا فلا يوجد من يهتم باستكمال مشروع الصرف الصحي الذي يتم العمل فيه منذ أكثر من 15 عاما وتم الانتهاء من 95 %منه بلاضافه الي مياه الشرب التي لاتصلح للاستحمام فا لوضع كإرثي في قري أسيوط ومراكزها الأمراض تنتشر ولا احد من المسئولين يهتم الأمر ويضيف معتز محمد 50سنه دكتور من أهالي قرية درنكة بمركز أسيوط أن مياه الشرب في القرية نسبة الملوحة به عليا جدا وتتسبب في بعض أمراض الكلي ويرجع ذلك ألي الاصراف في استخدام الكلور وفي مساكن درنكة توجد كارثة إنسانيه هناك حيث يعش أهالي مساكن درنكة على برك ومستنقعات الصرف الصحي النتنة منذ سنوات فضلا عن انتشار الامراض فلا ينظر لهم أي مسئول بنظرة العطف .

ويري محمود معوض وكيل أدارة أسيوط التعليمة  من  اهالي مدينة أسيوط أن الوضع في  المدينة لا يختلف كثير عن المراكز فالصرف الصحي يحتاج الي تجديد بسبب تهالك البنية التحتية حيث انتشار الرواح ألكريها بلاضافة التي القاء القمامة في النيل والحيوانات النافقة الآمر الذي يؤدي الي انتشار الأمراض فا مياه الشرب سيئة جدا وسط غفله من المسئولين .


 ويضيف محمد عزب 60 سنه بالمعاش من قرية الزوية مركز أسيوط أن ابنه الصغير أصيب بالفشل الكلوي بسبب المياه التي أًبحت تقضي علي أجيال في القرية حتى أصبحت القرية اغلب سكانها مرضه بالفشل الكلوي فا موسير الصرف الصحي تخلط بماء الشرب فهل احد يستجيب لشكوانا نحن نعيش حياه سيئة بسبب مياه الشرب
ويحكي عزت فرغلي مهندس30 سنه من اهالي مركز ديروط أن الوضع في ديروط أصبح صعب للغاية ففي كل يوم نعيش فيه علي ارض هذا المركزننتظر الموت في كل لحظه فالقمامه والصرف الصحي ومياه الشرب في قمة التلوث.

أُضيفت في: 3 يونيو (حزيران) 2017 الموافق 8 رمضان 1438
منذ: 1 يوم, 21 ساعات, 39 دقائق, 37 ثانية
0
كلمات مفتاحية محافظة اسيوط مياه

التعليقات

17528
  • مواعيد مسلسلات
  • إمساكية رمضان
  • كيف تخفف آلام المعدة
  • ملف أسعار رمضان
الأزهر
الاسكان بحر البقر
أحمد سعيد
جميع الحقوق محفوظة ©2017 جريدة المصرية - جريدة المصرية