الأربعاء 19 يوليو 2017 م - 24 شوال 1438 هـ

" الارهاب الاسود " يرسم حلقة جديدة من عملياته الخسيسة

خبراء أمنيون: حادث العريش ”رد فعل”   للضربات الإستباقية الناجحة للجهات الأمنية

خبراء أمنيون: حادث العريش  ”رد فعل”   للضربات الإستباقية الناجحة للجهات الأمنية
2017-07-19 23:07:48

مساعد وزير الداخلية الأسبق: الحادث "رد فعل"   للضربات الإستباقية الناجحة للجهات الأمنية

مستشار أكاديمية ناصر العسكرية: العملية هدفها زعزعة الأمن والإستقرار وإثبات الذات

 

شهدت البلاد خلال الفترة الماضية العديد من الأزمات سواء السياسة أو الإقتصادية أو الأمنية، فضلا عن تعرض البلاد لعدد كبير من الهجمات الأرهابية سواء داخلياً أوخارجياً، والتي يسعي اليها البعض من اعداء الوطن سواء المنفذون أوالداعمون أوالممولون  الي زعزعة الامن والاستقرار  بالمنطقة ، وتنوعت العمليات الارهابية الاثمة الي اغتيال حماة الوطن من ضباط وجنود الشرطة  والجيش أسفرت تلك الهجمات الاهاربية عن استشهاد وإصابة المئات من خير أجناد الارض.

 

 

الإرهاب الأسود عاد من جديد ليرسم حلقة أخري من عملياته الارهابية الخسيسة ضد ابنائنا واشقائنا وابائنا من أبطال الشرطة والجيش، حيث تعرضت مدرعتي شرطة على طريق ساحل البحر بالعريش بشمال سيناء،  لهجومين ارهابيين أسفروا عن استشهاد ضابط شرطة و4 جنود، وأصابة 5 مجندين آخرون، أمس، علي الفور تم نقل الشهداء والمصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش، وهم: الشهيد عريف شرطة تامر محمد عبد لمجيد وجثمان ضابط وأمناء شرطة متفحمين جارٍ التعرف على هويتهم، بينما أصيب كل من المجند أحمد بدر عبدالعليم "22 عامًا" من المحلة بشظايا بالقدم اليسرى، والمجند أحمد سمير خميس "22 عامًا" من البحيرة بشظايا متفرقة بالجسد، والمجند محمد إبراهيم "22 عامًا" من الغربية بشظايا بالقدمين وما بعد الارتجاج، وجارٍ نقل الضحايا لمستشفى العريش والتعرف على هويتهم.

 

 

وكشف مصدر أمني بمديرية أمن شمال، أن الهجوم الأول وقع على مدرعة شرطة، حال تمركزها أمام أحد المطاعم، على طريق ساحل البحر بالعريش، عن طريق مجموعة إرهابيين هاجموا المدرعة بالأسلحة الآلية، ثم أحرقوها.

 

وأضاف المصدر الأمني ، أن الحادث الإرهابي أسفر ذلك عن استشهاد 4 جنود، وإصابة 3 آخرين، وحال توجه مدرعة شرطة إلى مكان الحادث تم تفجيرها بعبوة ناسفة، ما أسفر عن إصابة 3 جنود بشظايا متفرقة، مضيفاً أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم وتمشيط محيط الانفجار بواسطة خبراء المفرقعات للتأكد من عدم وجود أية عبوات أخرى.

 

اللواء حسن ناجي، مساعد وزير الداخلية الاسبق، أكد أن الضربات الاستباقيه كان لها كبير الاثر في تفتيت الجماعات الإرهابيه مما جعلهم يفقدون صوابهم ويحاولون اثبات وجودهم من خلال تنوع عملياتهم الخسيسة ضد رجال أبرياء سواء من الشرطة او الجيش، مضيفًا أن الحوادث الاخيره سواء فى العريش أو البحر الأحمر أو البدرشين هى رد فعل  للضربات الإستباقية الناجحة التي قامت بها قوات الجيش وعناصرها المختلفة ضد تنظيم داعش الارهابي في العريش  ودك معاقلهم وقضي علي العديد منهم ردا علي ماقام به التنظيم الارهابي السبت الماضي من استهداف رجال الشرطة والجيش واخرها حادث البدرشين.

 

 

وقال ناجي، إن تنفيذ تلك العمليات الارهابية تؤكد تورط دول وأجهزة استخباراتية كبري وراءها، لافتا الي أن الاجهزة الامنية كانت تتوقع حدوث مثل هذه العمليات بعد نجاح الجهات الامنية في القضاء وأثر عدد كبير من الارهابين بجانب ضبط اجهزة لاب توب يتم التحقق وتحليلها الان بمعرفة الجهات المعنية، وهو ما يؤكد يقظه الاجهزة الامنية والمعلوماتية وتوجيهها لضربات إستباقية ساهمت  فى إجهاض كثير من العمليات الإرهابيه.

 

 

وتابع مساعد وزير الداخلية الاسبق، انه مازالت هناك قوى داخلية وخارجية مهمتها توظيف اﻹرهاب لهدم ركائز الدوله ووقف مسيرتها وان الدولة المصريه عقدت العزم على مواجهة الحرب والقضاء علي الارهاب.

 

من جانبه قال اللواء أ.ح / عادل العمدة مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، عضو المجلس المصري للشؤن الخارجية ،إن التحليل العسكري والاستخبراتي لمثل هذه العمليات الارهابية هي محاولة اضعاف الروح المعنوية لافراد العناصر الامنية سواء من رجال القوات المسلحة او الشرطة المصرية للاستحواذ علي البلاد ، مضيفاً أن الحالة الامنية داخل اي مجتمع او دولة تعتبر نقاط فاصلة لانها تشعر اي بلد بالامن والامان وبالتالي يثمر وينتج ويمارس نشاطة بكل ثقة وامان.

 

وأضاف العمدة في تصريح صحفي، أن الارهاب يسعي دائما الي أضعاف الدول واستقرارها وزعزعتها داخليا لشل مؤسسات وموارد الدولة سياحيا واقتصاديا وامنيا  لشعور المستثمر الاجنبي والعالم الخارجي بعدم الاستقرار وهدم الدولة واضعافها .

 

وأكد عضو المجلس المصري للشؤن الخارجية ، أن دلائل الواقعة الارهابية هي محاولة من الدول الداعمة للارهاب لزعزعة الاستقرار والامان داخل الدولة المصرية، بالاضافة الي انها محالة لاثبات الذات علي ارض الواقع.

 


 

 

 

أُضيفت في: 19 يوليو (تموز) 2017 الموافق 24 شوال 1438
منذ: 9 دقائق, 5 ثانية
0
كلمات مفتاحية ارهاب العريش امن مصر

التعليقات

21224
  • نتيجة الدبلومات الفنية 2
  • السلع التموينية
  • حالة الطقس اليوم
تقرير الحكومة
الاسكان بحر البقر
أحمد سعيد
جميع الحقوق محفوظة ©2017 جريدة المصرية - جريدة المصرية