ويطالب مشروعا القانونين بتصنيف الجماعة والحرس كمنظمات إرهابية أجنبية.

وقال تيد كروز في تغريدة على موقع تويتر: “فخور بتقديم قانون يصنف الإخوان كجماعة إرهابية، حان الوقت لتسمية العدو عدوا”.

وأضاف: “اليوم الخميس ، النائب مايكل ماك كول وأنا، قدمنا الحرس الثوري الإيراني ضمن قانون الإرهاب، لوقف الدعم الإيراني للإرهاب”.

ويستند “كروز” ومن معه في مشروعي القانونين الجديدين، على دعم الإخوان لجماعات تضعها واشنطن ضمن قوائم الإرهاب، مثل حركة حماس في قطاع غزة وأنصار الشريعة في سوريا، وكذلك إيران التي تدعم الحرس الثوري وحزب الله اللبناني.

وقال الخبير في الشؤون الأمريكية والمحامي ناصر فياض: “مشروعا القانونين، في حال إقرارهما من مجلسي الشيوخ والنواب، يتضمنان تطبيق عقوبات على جماعة الإخوان والحرس الثوري الإيراني، وحظر التعامل معهما”.

فيما علق عضو الحزب الديمقراطي ديفيد ميرسر قائلاً: “كما نعلم أن حماس وجماعات أخرى، مصنفة على أنها جماعت إرهابية، وثم هناك تلك الجماعات التي تساندهم وتدعهم لم يتم تصنيفها، ويعتمد ذلك على تلك الأنشطة المستمرة في تلك المنطقة من العالم وأماكن أخرى”.

ويسعى “كروز” لحشد أغلبية في الكونغرس، وتشكيل اللجان الضرورية للوصول إلى صيغة قانونية متكاملة ومقنعة، معتمدا على الأغلبية الجمهورية تحت القبة، وفي البيت الأبيض.

وكالات – سكاى نيوز