اجتماع طارىء لمجلس الأمن لبحث الوضع في حلب

0 comments
مجلس الامن_المصرية

This post has already been read 57 times!

وكالات ـ  أ ف ب

يعقد مجلس الأمن، اليوم الجمعة، اجتماعا تشاوريا مغلقا بطلب من فرنسا للبحث في إجلاء آلاف المدنيين وتقديم مساعدات إنسانية لسكان مدينة حلب، ومحاولة التوصل لنشر مراقبين دوليين للإشراف على هذه العمليات.

وقال سفير فرنسا في الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، للصحافيين أمس الخميس، إن “فرنسا وألمانيا وشركاء أوروبيين آخرين، يعملون بشكل وثيق على مقترحات” هدفها “إجلاء “المدنيين” بشكل آمن ووصول المساعدات الإنسانية” إلى حلب.

وأكد أنه “من الضروري وجود مراقبين دوليين برعاية الأمم المتحدة للإشراف على الوضع”.

من جهته، أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس في بروكسل أن القرار يهدف إلى “إنقاذ السكان حتى ولو أن المعارك توقفت تقريبا (…) وإلى إيصال الغذاء إلى السكان الذين يقدر عددهم بين 50 إلى 100 ألف شخص” في حلب و”رعاية الأطفال والشيوخ”.

وأضاف أن “روسيا استخدمت الفيتو مرات عدة (ضد قرارات في شأن سوريا)، لكن الآن، هل ستستخدم روسيا الفيتو ضد قرار هدفه إنساني؟ يا لضخامة المسؤولية التي ستتحملها إن ذهبت إلى هذا الحد!”، مؤكدا أنه “لا يمكنني حتى أن أتصور أنه من الممكن فعل ذلك”.

وغادر مئات المدنيين والمقاتلين شرق حلب الخميس في إطار عملية إجلاء متواصلة إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، ما يمهد لبسط الجيش السوري سيطرته على المدينة بعد أكثر من أربع سنوات من المعارك الدامية.

وبدأت عملية الإجلاء صباح الخميس بتجمع آلاف المدنيين والمقاتلين في منطقة العامرية في شرق حلب.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

  • الأكثر قراءة

  • READ ABOUT US

    STAY IN TOUCH!

    LATEST POSTS

    LATEST TWEETS

    Read all tweets

    Powered by O2 Media Group