دعوى لإلزام وزير الداخلية بتحديد مواعيد لسير “النقل”

0 comments

This post has already been read 30 times!

مروة هيكل

أقام الدكتور سمير صبري المحامي بالنقض والدستورية العليا دعوي مستعجلة لإلزام وزير الداخلية بتحديد مواعيد إلزامية لسير سيارات النقل والنقل الثقيل والمقطورات تختلف تماما عن مواعيد المدارس والجامعات وكل المؤسسات التعليمية ومواعيد الذروة علي كافة الطرق

وقال صبري : لم يتوقف نزيف الدماء على الأسفلت رغم قوانين المرور التي تضعها الدولة من أجل منع الحوادث المتكررة على الطرق والتي تحصد الأرواح وتهدر الدماء بلا رادع قانوني، 

وكان اخرها حادث تصادم أتوبيس مدارس وسيارة نقل محملة بمواد بترولية بالكيلو 26 بطريق القاهرة – السويس الصحراوي. وهو أتوبيس تابع لمدرسة “سان جان” للغات، وتبين وفاة 3 أشخاص بينهم مدرس وسائق، وأصيب 22 آخرون تم نقلهم للمستشفيات. وقبلها مقتل الطفلة”دانية” أثناء تواجدها مع والدتها داخل السيارة على الطريق السريع. وناشدت والدة الطفلة المتوفاة المواطنين بالتدخل والمطالبة بمنع سير سيارات النقل الثقيل أوقات الذروة لمنع تكرار هذه الحوادث وفقد أطفالا وكبارا.

وكانت وزارة النقل أصدرت قانون تعديل المقطورات عام 2008، ونص على وقف تصنيع واستيراد وسير المقطورات للحد من حوادث الطرق، ورغم صدور تعديلات فإن الحكومة أجلت التطبيق مرات عدة، وسط رفض سائقي النقل تطبيق القوانين التي ما زالت حبرًا على ورق دون معرفة الأسباب الحقيقة خلف عدم التطبيق، والنتيجة زيادة الحوادث، و أن عدم تطبيق هذا القانون يعد “إهمال” من قبل الوزارة

ورغم هذة الكوارث والمصائب والمدمرة والدماء البريئة الطاهرة التي تسيل علي الطرق لم تحرك الدولة ساكنا ووقفت مكتوفة الايدي علي من كثرة النداءات بتحديد مواعيد إلزامية لسير سيارات النقل والنقل الثقيل والمقطورات تختلف تماما عن مواعيد المدارس والجامعات وكل المؤسسات التعليمية ومواعيد الذروة علي كافة الطرق 

وامام ذلك لايسع الطالب الا ان يولي وجهة شطر القضاء المستعجل لكونة هو القضاء المختص لتوفر كافة الشرائط التي حددها القانون من استعجال وخطر داهم وأضرار جسيمة يستحيل تداركها وقدم صبري المستندات المؤيدة لدعواة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

  • الأكثر قراءة

  • READ ABOUT US

    STAY IN TOUCH!

    LATEST POSTS

    LATEST TWEETS

    Read all tweets

    Powered by O2 Media Group